الاسهم الامريكية

عقود مؤشرات الأسهم الأمريكية تبشر بارتفاع، وسط اضطراب النفط بواسطة Investing.com

© Reuters. عقود مؤشرات الأسهم الأمريكية تبشر بارتفاع، وسط اضطراب النفط

كتب بيتر نيرس

Investing.com – تستعد الأسهم الأمريكية لافتتاح تداولات اليوم على ارتفاع، وسط تفاؤل المسثتمرين بأرباح الشركات والبيانات الاقتصادية القوية، على الرغم مع استمرار ارتفاع حالات الإصابة بفيروس كورونا إلى مستويات قياسية.

ارتفعت العقود الآجلة للمؤشرات الأمريكية، مشيرة لافتتاح قوي لليوم، عند الساعة 15:36 بتوقيت السعودية، سجلت عقود مؤشرات الأسهم الآمريكية التحركات التالية:

  • ارتفاع نسبته 0.67% بعدد نقاط 179.0
  • ارتفاع 0.65%
  • ارتفاع 0.87%

سجلت أسواق الأسهم الأمريكية مكاسب قوية منذ انهيارها في مارس الماضي، ودعمها في ذلك البيانات الاقتصادية الأفضل من المتوقع، والتيسيرات المالية القوية التي تلقتها من السلطات الأمريكية.

بوضعنا هذا عين الاعتبار، تستمر الثقة حيال الأرباح المقبلة، على الرغم من توقعات بتسجل مؤشر إس آند بي 500 أرباحًا تقل بنسبة 45% عن الأرقام المسجلة في نفس الربع العام الماضي.

زادت تفاؤل جولدمان ساكس بالأرباح هذا العام. رفع البنك الاستثماري التوقعات الأساسية لربحية سهم إس آند بي 500 من 110 دولار إلى 115 دولار أمريكي.

وبقولنا هذا، “نظرًا لتركيز السوق القوي على تطلعات الأرباح في 2021، و2022، نتوقع تعليقات إدارة أكثر قيمة من النتائج التي تتعقب فترة مضت من السوق.” وفق استراتيجيي جولدمان ساكس. بمعنى أن السوق سوف يتجاهل أي بيانات سلبية، وسيركز على تطلعات الشركات للمستقبل.

ننتظر هذا الأسبوع، يوم الثلاثاء، تقارير أرباح من:

  • جي بي مورجان (NYSE:)
  • سيتي جروب
  • ويلز فارجو

ويوم الأربعاء:

  • جولدمان ساكس
  • بنك أوف نيويورك

ويوم الخميس:

  • نتفليكس
  • ومورجان ستانلي

يظل التفاؤل محيط بفيروس كورونا، رغم استمرار الارتفاع القياسي في الإصابات، وتسجيل ولاية فلوريدا لرقم جديد ليوم الأحد بـ 15,000، لتتفوق على نيويورك في ذروة انتشار الفيروس في أبريل.

سجلت الولايات المتحدة أرقامًا أعلى من 60,000 لثلاثة أيام على التوالي، ليصبح الرقم الإجمالي 3 مليون حالة، وفق بيانات من جامعة جونز هوبكينز.

لا ننتظر اليوم بيانات هامة، ولكن بالغد لدينا أرقام تضخم المستهلك، ومبيعات التجزئة تصدر يوم الجمعة، وهي مؤشر رئيسي على الاستهلاك، وهو العمود الفقري للاقتصاد الأمريكي.

تراجعت أسعار النفط اليوم، الاثنين، مع انتظار اجتماع اللجنة الفنية التابعة لأوبك يوم الثلاثاء والأربعاء، ومن المتوقع التزام الأعضاء بجدول ضبط الإمداد كما اتفق الأعضاء بداية الأزمة، بينما يتعافى السوق من ضعف الطلب.

تتألف منظمة أوبك+ من الدول الأعضاء في أوبك، مع روسيا، وعدد من الدول المنتجة الأخرى، وتعيد الدول، وفق اتفاق أبريل الماضي، 2 مليون برميل، ليهبط التخفيض إلى 7.7 مليون برميل.

في مذكرة بحثية من آي إن جي: “لو قررت المجموعة تيسير تخفيضات الإنتاج من 1 أغسطس، لن يؤدي هذا إلى تغيير في وجهة نظر السوق، الذي يفترض بداية تخفيف أوبك لقيود الإنتاج. إلا أن التخفيضات الأعمق ستكون مفاجئة سارة للسوق.”

تراجعت أسعار عند الساعة 15:50 بتوقيت السعودية لتسجل 40.25 دولار للبرميل، بانخفاض نسبته 0.74%، وتراجعت عقود برنت  بنسبة 0.83% لـ 42.88 دولار للبرميل.

في حين ارتفعت بنسبة 0.59% لـ 1.812.50 دولار للأوقية، بعد ارتفاعها الأسبوعي الخامس السابق. بينما تداول زوج عند 1.330 دولار.

توضيح المخاطر: Fusion Media would like to remind you that the data contained in this website is not necessarily real-time nor accurate. All CFDs (stocks, indexes, futures) and Forex prices are not provided by exchanges but rather by market makers, and so prices may not be accurate and may differ from the actual market price, meaning prices are indicative and not appropriate for trading purposes. Therefore Fusion Media doesn’t bear any responsibility for any trading losses you might incur as a result of using this data.

Fusion Media or anyone involved with Fusion Media will not accept any liability for loss or damage as a result of reliance on the information including data, quotes, charts and buy/sell signals contained within this website. Please be fully informed regarding the risks and costs associated with trading the financial markets, it is one of the riskiest investment forms possible.

— to sa.investing.com

Show More

Related Articles

Leave a Reply

Your email address will not be published. Required fields are marked *

Close
ارجو ترك اسمك لبدء المحادِثه ؟
اهلا بك ارجو ترك اسمك لبدء المحادثه