الاسهم السعودية

14 % من الأسهم السعودية تتداول بمكررات تفوق 50 مرة .. أرباح متراجعة وارتفاع في القيم السوقية

سجلت الشركات المدرجة في السوق السعودية ارتفاعا متواصلا في مكرراتها الربحية لتصل إلى 26.5 مرة بنهاية الأسبوع الماضي، بعد أن كانت 19.5 مرة بنهاية عام 2019، باستثناء الشركات الخاسرة.
يأتي ارتفاع مكرر السوق بنهاية آخر جلسة تداول مدعوما بزيادة القيم السوقية للشركات المدرجة خلال الفترة الماضية، التي سجل عديد من الأسهم أعلى مستويات في أربعة إلى خمسة أعوام، ليتزامن ذلك مع تراجع أرباح الشركات خلال الأرباع الأربعة الماضية خاصة أرباح الربع الأول والثاني من العام الجاري.
وبحسب تحليل وحدة التقارير في صحيفة “الاقتصادية”، استند إلى بيانات “تداول”، فإن 14 في المائة من الشركات المدرجة أي نحو 27 شركة من أصل 198 شركة متداولة، سجلت مكررات مرتفعة جدا تتجاوز 50 مرة وتصل إلى 1000 مرة، فيما تتداول 66 شركة بمكرر أقل من السوق.
في المقابل، هناك نحو 35 في المائة من الشركات تتداول بمكررات “سالبة”، ويبلغ عددها نحو 70 شركة مدرجة في السوق الرئيسة، كونها سجلت صافي خسارة لإجمالي آخر أربعة فصول بنهاية الربع الثاني من 2020.
وكانت الشركات المدرجة قد سجلت تراجعا في أرباحها الصافية خلال النصف الأول من العام الجاري بمقدار 50 في المائة، التي تأثرت بنتائج الربع الثاني وبشكل واضح بفعل جائحة “كورونا” حيث تراجعت أرباح الربع الثاني بأكثر من 75 في المائة.
وتاريخيا، كانت سوق الأسهم السعودية ومنذ عام 2010 تتداول عند مكرر ما بين 15.3 مرة كأعلى متوسط و12.2 مرة كأدنى متوسط سنوي حتى نهاية عام 2017.
لكن ارتفاع مكرر السوق استمر بعد هذه الفترة وخرج من النطاق الذي كان يتداول عنده، لتنهي السوق عام 2019 عند مكرر 19.5 مرة.
وبحسب التحليل، فإن عشرة قطاعات تتداول دون مكرر السوق فيما عشرة قطاعات أخرى تتداول أعلى من مكرر السوق، في حين “الأدوية” بمكررات سالبة.
ويعد قطاع البنوك أقل المكررات بين القطاعات حيث يتداول عند مكرر 13.6 مرة، يليه قطاع “الخدمات الاستهلاكية” بمكرر أرباح 15.1 مرة، وذلك بدعم من مكرر ربحية أسهم “مجموعة سيرا” البالغة 5.5 مرة حيث دعمت أرباح حصة المجموعة في استثمار شركة كريم أرباح الربع الأول من 2020 وبشكل كبير كأرباح استثنائية.
في حين يتصدر قطاع “الاستثمار والتمويل” المكررات المرتفعة عند مكرر 40.9 مرة، يليه قطاع “المرافق العامة ” عند مكرر 39.1 مرة، ثم قطاع الصناديق العقارية “ريت” عند 35.8 مرة، في حين قطاع الأدوية عند مكرر “سالب” بحكم أن القطاع يضم شركة واحدة هي “الدوائية” وتتداول بمكرر سالب.
وتتداول أسهم 4 شركات دون مكرر عشر مرات وهي سيرا، واللجين، والاتحاد للتأمين، وكذلك البحري، وهي من ضمن 66 شركة تتداول دون مكرر السوق، في حين تتضمن أرباح كل من سيرا واللجين على أرباح استثنائية.
في حين نجد أن أعلى مكرر من بين الشركات المتداولة، يعود إلى أسهم شركة العمران بمكرر يفوق 1270 مرة، تلاه “بروج للتأمين” وبمكرر يتجاوز 930 مرة.
ومكرر الأرباح “السعر للعائد”، هو حاصل قسمة سعر السهم على ربحيته، ويعني ذلك عدد الأعوام التي يحتاج إليها مالك السهم ليستعيد ما دفعه عند شراء هذا السهم، وعليه فكلما انخفض مكرر ربحية شركة فهو مؤشر إيجابي، في حين كلما ارتفع كان مؤشرا على تضخم سعر السهم مقارنة بأرباحه.
و”مكرر الربحية” أحد المؤشرات المالية المهمة لتقييم وشراء الأسهم، إلا أن هناك عديدا من المؤشرات الأخرى المهمة التي لا يمكن الاستغناء عنها.

وحدة التقارير الاقتصادية

— to www.aleqt.com

Show More

Related Articles

Leave a Reply

Your email address will not be published. Required fields are marked *

Close
ارجو ترك اسمك لبدء المحادِثه ؟
اهلا بك ارجو ترك اسمك لبدء المحادثه