الاسهم الامريكية

أهم ٥ أحداث مؤثرة في البورصة العالمية لليوم الإثنين 2 نوفمبر بواسطة Investing.com

© Reuters.

بقلم جيفري سميث

Investing.com – يوم واحد يفصلنا عن الانتخابات، والمتحدي بايدن يتقدم على الرئيس ترامب بعشر نقاط. مؤشرات مدراء المشتريات ترسم صورة وردية لقطاعات التصنيع في الصين وفي أوروبا، على الرغم من انضمام بريطانيا إلى قائمة الدول التي أعلنت الإغلاق. السياسة والنفط تسقطان إلى أدنى مستوى له في ستة أشهر، وشركة المستثمر الأسطوري وارن بفت بيركشاير هاذاواي (NYSE:) تعلن عن أرباحها اليوم. اليك ما تحتاج إلى معرفته حول الأسواق المالية لليوم الإثنين 2 نوفمبر:

1. ترامب يجهز المحاميين

أشار استطلاع للرأي أجرته صحيفة وول ستريت جورنال وشبكة إن بي سي إلى أن مرشح الحزب الديمقراطي جو بايدن يتقدم على الرئيس دونالد ترامب بفارق 10 نقاط، حيث يقول 52٪ ممن تم استفتاؤهم أنهم سيصوتون لبايدن، بينما قال 42٪ انهم سيصوتون لترامب. وتم نشر هذا الاستطلاع، يوم أمس الأحد، أي قبل الانتخابات الرئاسية وانتخابات الكونغرس بيومين فقط. ومع ذلك، أشار ذات الاستطلاع إلى أن تقدم بايدن قد تقلص إلى 6٪ أو أقل في بعض الولايات الرئيسية التي تُعتبر “ساحة المعركة”، مما يضع بعض هذه الأرقام ضمن هامش الخطأ.

وأشار الرئيس ترامب مرة أخرى في عطلة نهاية الأسبوع إلى نيته الطعن في أي نتيجة ليست في صالحه، وقال للصحفيين: “في تلك الليلة – بمجرد انتهاء الانتخابات – سنذهب إلى محامينا”.

ويتكلم الرئيس بذلك عن موافقة المحكمة العليا الفيدرالية على حكم المحكمة العليا في ولاية بنسلفانيا، والذي سيسمح بفرز الأصوات حتى لو وصلت بعد ثلاثة أيام من الاقتراع. وتعمل خدمة البريد الأمريكية بكل جهدها لتقديم ملايين الأصوات عبر البريد في الوقت المناسب ليوم الثلاثاء.

وبموجب الدستور، تتحكم الهيئات التشريعية في الولايات، والمحاكم، في تنظيم الانتخابات. ومن المفروض أن المحكمة العليا حريصة على البقاء خارج العملية الانتخابية بقدر الإمكان.

2. بريطانيا إلى الإغلاق، مؤشرات مدراء المشتريات إلى الارتفاع

حذت المملكة المتحدة حذو فرنسا وألمانيا في تشديد القيود على التنقل والنشاطات الاجتماعية والاعمال، وذلك في محاولة للتصدي للموجة الثانية من وباء كورونا لذي يهدد بإغراق النظام الصحي في البلاد. وأعلن وزير الخزينة ريشي سوناك عن توسيع كبير لبرامج دعم الأجور في البلاد، بهدف مساعدة الأعمال التجارية على تحمل تكاليف الوباء، لكن أسواق الأسهم البريطانية قدمت أداءً أقل مستوى من نظيراتها في أوروبا.

كان الأداء الأفضل لأسواق القارة يرجع إلى حد كبير إلى التنقيح الصعودي لمؤشر مدراء المشتريات للقطاع {{ecl-201||الصناعي}} في منطقة اليورو، لشهر أكتوبر. فلقد تم تنقيح قراءة المؤشر إلى 54.8 نقطة، وهذه هي القراءة الأعلى في أكثر من عامين. ومع ذلك، ذكرت شركة (أي إتش إس ماركيت) أن الشركات لا تزال تسرح العمال وتتوقع استمرار الاضطرابات المرتبطة بالوباء لفترات زمنية أطول.

واظهر استطلاع أجرته فايننشال تايمز ان الخبراء الاقتصاديين يتوقعون أن ينكمش اقتصاد منطقة بنسبة 2.3٪ في الربع الرابع، بسبب إجراءات الصحة العامة الجديدة وتأثيرها السلبي الكبير على الاقتصاد.

3. الأسهم الأمريكية تتجهز للارتداد بعد (أكتوبر الأحمر)

تتحضر الأسهم الأمريكية لافتتاح أول جلسات أسبوع الانتخابات وأول جلسات شهر نوفمبر بمكاسب قوية، بعد أن كانت قد أنهت للتو أسوأ شهر لها منذ مارس.

فعند الساعة 6:45 صباحاً بالتوقيت الأمريكي الشرقي (10:45 صباحاً بتوقيت جرينيتش)، ارتفعت العقود الآجلة لمؤشر {{8873| جونز}} بـ 452 نقطة أو ما يعادل 1.7٪. كما تقدمت العقود الآجلة لمؤشر {{8839|إس إن بي 500}} بـ 1.6٪، بينما قفزت العقود الآجلة لمؤشر {{8874| 100}} بنسبة 1.4٪.

ويأتي هذا الانتعاش على الرغم من ارتفاع أعداد الإصابة بفايروس كورونا، واعداد الحالات التي تستدعي الإدخال إلى المستشفى، وأعداد الوفيات.  فلقد ارتفع عدد الحالات التي تستدعي الاستشفاء في أكتوبر إلى 47 ألف حالة، وهذا الرقم أعلى بنسبة 60 ٪ تقريباً من رقم سبتمبر. كما تضمنت الأيام الـ 8 الأخيرة 5 أيام كسرت الرقم القياسي لأعداد المصابين. ووفقاً لبيانات جامعة جونز هوبكنز، تجاوز عدد الوفيات في الولايات المتحدة الآن حاجز الـ 231 ألف وفاة.

4. بيانات مؤشر مدراء المشتريات وبيانات مونديليز الفصلية

سيصدر معهد إدارة التوريد ISM مؤشر مدراء المشتريات للقطاع {{ecl-173||الصناعي}} في الولايات المتحدة عند الساعة 10:00 صباحاً بالتوقيت الأمريكي الشرقي، في يوم تتميز أجندته بالخفة.

وسيكون المؤشر بمثابة نقطة مقابلة للأرقام الأوروبية والصينية التي صدرت في وقت سابق من قبل شركات أبحاث (ي إتش إس) في أوروبا و(تشايزن) في الصين. وكان مؤشر {{ecl-753||تشايزن}} الصيني قد ارتفع بأكثر من المتوقع إلى أعلى مستوى له في أكثر من ست سنوات.

وستعلن مجموعة من الشركات نتائجها اليوم. وتقسم البيانات إلى مجموعتين، ستصدر الأولى قبل جرس الافتتاح، وتتضمن مونديليز (NASDAQ:)، وإيسته لاودر (NYSE:)، ولووز (NYSE:). اما بعد جرس الإغلاق، فستعلن سكايوركس (NASDAQ:) وويليامز (NYSE:) عن نتائجها الفصلية.

5. منتجو النفط والقمح في روسيا قلقون من الفايروس ونتيجة الانتخابات

سقط {{2186|الروبل}} الروسي إلى أدنى مستوياته منذ مارس، واختبر أدنى مستوى له في خمس سنوات أمام الدولار بسبب المخاوف بشأن ما ينتظر البلاد في مرحلة ما بعد الانتخابات الأمريكية. ويتوقع المحللون عقوبات جديدة صارمة ضد روسيا إذا فاز الحزب الديمقراطي بالانتخابات، كعقوبة متأخرة على التدخل الروسي في انتخابات عام 2016 عبر وسائل التواصل الاجتماعي وقنوات أخرى.

فلقد تراجعت العملة الروسية إلى 80.92 لكل دولار، قبل أن ترتد بشكل معتدل، وسط تقارير عن تدخل البنك المركزي الروسي لدعم عملة بلاده. ويساعد استمرار الانهيار في على الضغط على الروبل. وكان النفط قد سجل أدنى مستوياتها في خمسة أشهر خلال ساعات الليل.

فعند كتابة هذا التقرير، تراجعت عقود {{8849|الخام الأمريكي}} الآجلة إلى ما دون مستوى الـ 35 دولار للبرميل، بينما تداولت العقود الآجلة لنفط {{8833|برنت}} فوق مستوى الـ 37 دولار بقليل. وكانت وكالة أنباء انترفاكس الروسية، قد ذكرت أن وزير الطاقة ألكسندر نوفاك سيجتمع مع منتجي النفط في البلاد في وقت لاحق من اليوم الاثنين.

ويتمثل أحد الآثار الجانبية الأخرى لضعف الروبل في دفع أسعار {{8912|القمح}} إلى الأعلى في أوروبا، حيث يُقال إن المزارعين الروس قد أوقفوا البيع حتى يتضح كيف سيتفاعل الروبل مع نتيجة الانتخابات الأمريكية.

— to sa.investing.com

Show More

Related Articles

Leave a Reply

Your email address will not be published. Required fields are marked *

Close
ارجو ترك اسمك لبدء المحادِثه ؟
اهلا بك ارجو ترك اسمك لبدء المحادثه